إدارة الاعمال

العمل عند بعض رواد الفكر الإسلامي

أهمية الإدارة العمل عند بعض رواد الفكر الإسلامي

من أهم الدراسات التي آثرت الفكر الإسلامي تلك التي قام بها عدد من رواد الفكر الإسلامي في حقل الإدارة، ومن أهم الرواد الذين أسهموا بأعمالهم في إثراء الإدارة الإسلامية يمكن ذكر:

1 . الفرابي(259هـ-329هـ):

حاول وضع الأسس التي يقوم عليها المجتمع الفاضل، مؤكدا أهمية الفرد في تطوير نفسه، ثم تطوير الآخرين في المدينة الفاضلة، وهذا يعني أن الإنسان لاستطيع القيام بكل شيء إلا من خلال جماعة اجتماعية أي كل فرد يقوم بشيء ما.

إن ما لمسه من واقع فاسد، بدأ يستثري في أرجاء الدولة العباسية جعله يتجه بفكره إلى نظام مثالي في الحكم والإدارة إلى صلاح هذا الواقع الفاسد. ومن إسهامات الفارابي التي لها أثر واضح في الحكم والإدارة، ما تضمنه مؤلفه حول آراء المدينة الفاضلة والمدينة التي يتحدث عنها تمثل نموذجا متطور المجتمع إنساني يؤدي فيه كل عضو من أعضائه وظيفة تتوافق مع قدرته وكفاءته حيث يرى أن الجانب الاجتماعي والذي له صلة وثيقة بالحكم والإدارة يشمل مرتكزين أساسيين هما :

* الجماعة الفاضلة ومقوماتها:

أشار إلى أهم مقوماتها التعاون الكامل، حيث أن الإنسان قد فطر على الاجتماع بغيره من البشر والتعاون وذلك إشباعا لحاجاته. كما تطرق إلى أن هدف هذه الجماعة هو السعادة وقوام هذه الجماعة وأساسها هو التدرج الرئاسي، فتنظيم الجماعة عنده يقوم على أساس هرمي يتدرج فيها الأفراد حسب قدراتهم وكفاياتهم وعليه فالجماعة (المنظمة) النموذجية عند الفارابي جماعة متعاونة سعيدة وهي الجماعة التي ينشدها رواد الفكر الإنساني المعاصر عن طريق التنظيم الاجتماعي غير الرسمي، كما أن هذه الجماعة تقوم على التنظيم الرئاسي الهرمي وهو تشكيل التنظيم الرسمي عند أنصار الفكر الإداري العلمي.

* القيادة الفاضلة وخصائصها:

وفي تناولهم للقيادة الفاضلة للجماعة الفاضلة تعرض في تحليله لخصائص القيادة الفاضلة، ففي رأيه أن القيادة الفاضلة ليست كلها أو مكتسب كلها، وهذا ما يتحدث عنه علماء النفس والإدارة المعاصرون.

2 . الماوردي ( 364هـ– 451هـ):

للماوردي في الإدارة الحكومية وأصولها أكثر من مؤلف هي
الأحكام السلطانية في قانون الوازرة وسياسة الملك ويعد كتاب”الأحكام السلطانية”أول مدرسة علمية منهجية تناولت أساسيات الإدارة الحكومية الإسلامية والكتاب يعالج عدد من الموضوعات التي تعالجها اليوم أحدث المؤلفات في علم الإدارة العامة، ومن الموضوعات التي تعالجها التي عالجها دراسة الدولة ورئاستها، الوزارة والديوان، اللامركزية الإدارية(الحكم المحلي)، كما عرض موضوعات للإدارة المالية.

3. الغزالي ( 451هـ-515هـ):

للإمام الغزالي مؤلفات عديدة في الفلسفة الأخلاقية أهمها”التبر المسبوك في نصيحة الملوك”والذي يعكس اتجاها سلوكيا أخلاقيا في الفكر السياسي وقد تضمن هذا الكتاب توجيهات وارشادات يقال إنها موجهة أصلا إلى السلطان”محمد بن ملك شارة”، وتحديد الوصايا العشر في المنهج السلوكي والأخلاقي للحكم والإدارة، كما اعتبر كتابه وما تضمنه من إرشادات بمثابة نصائح إدارية حكيمة. وقد أطلق عليها الغزالي(أصول العدل والإنصاف)وهي تمثل في مجموعها ضوابط السلوك الإداري الإسلامي القويم.

4 . ابن خلدون ( 732هـ-818هـ ):

لفكر ابن خلدون الاجتماعي تأثيره الواسع على الفكر الإداري وذلك بإعتبار الإدارة ظاهرة إجتماعية تتناول بالتنظيم نشاطات الأعمال البشرية التي تؤدى بصورة جماعية ويتضح دور ابن خلدون في هذا الصدد في تأصيله العلمي ودوره ك ارئد للتنظيم ونظريته في العمل كمصدر للقيمة.

نظرية العمل هو مصدر القيمة:

يرى ابن خلدون أن العمل هو المصدر الأساسي للقيمة والثروة وأن الزراعة والصناعة والتجارة هي أساس تحقيق الدخل، وأن خدمة السلطان أي الوظائف العامة تعد من وجوه المعاش والكسب الطبيعية المكملة لأساسيات المعاش .
كما ذهب ابن خلدون إلى التطور الاجتماعي والسياسي يتمثل في عاملين أساسيين 
هما:

العامل الاقتصادي (المادي)، والعامل المعنوي(غير المادي) حيث أن تطور المجتمع يكون أساسه اقتصاديا نظرا لاختلاف الحرف التي ي ازولها الأف ارد إضافة إلى وجود الأساس المعنوي وعلاقاته الاجتماعية التي تقابله.

من خلال ما تقدم نلاحظ أن الاهتمام بالعمل قد حاز على اهتمامات المفكرين منذ القدم، فقد حاول الفرابي وضع أسس المجتمع الفاضل،إلا أن الماوردي كان سباقا لوضع الأسس العلمية للإدارة الإسلامية الحكيمة، أما الغزالي فقد ركز على الجوانب الأخلاقية للعمل، كما تطرق ابن خلدون في إسهاماته لتأسيس نظرية العمل مصدر القيمة، وأن تطور المجتمعات يكون بالعمل والعلاقات الاجتماعية الناتجة عنه.

المصدر:

بلقرة زين الحياة 2018 . تنمية الموارد البشرية في المؤسسة الجزائرية في إطار الجودة الشاملة -دراسة سوسيولوجية.

تحميل المذكرة كاملة PDF.

السابق
عولمة إدارة الموارد البشرية
التالي
تعريف اقتصاد البيئة

اترك تعليقاً