إدارة الاعمال

قرارات إدارة الموارد البشرية

مبادئ الإدارة أهم وظائف ومهام إدارة الموارد البشرية قرارات إدارة الموارد البشرية

هناك العديد من القرارات تختلف باختلاف اتجاهات وآراء الباحثين أهمها القرارات التنظيمية ، والقرارات الشخصية.كما صنف كل من شاريس وغون القرارات من حيث المدى الزمني إلى ثلاثة أنواع وهي القرارات الإستراتيجية، القرارات التشغيلية والقرارات التكتيكية.

ويتفق عدد من الباحثين على تصنيف آخر للقرارات وهو قرارات فردية وقرارات جماعية . القرارات الفردية:وهي القرارات التي ينفرد بها المدير دون أن يشارك أو يتشاور مع المعنيين بموضوع القرار.

القرارات الجماعية:هي ثمرة جهود المرؤوسين ومشاركتهم بوصفهم أعضاء في فرق أو جماعات صنع القرارات بغية ضمان التنفيذ الأمثل للقرارات التي تم التوصل إليها.

وان لإدارة الموارد البشرية علاقة بالإدا ارت الأخرى في المنظمة فهي تعتبر إدارة الأفراد من الأجهزة المساعدة للإدا ارت أو الأجهزة الأخرى بالمنشأة، فهي التي تقوم بتوفير الأيدي العاملة المناسبة،ومن ثم لا بد أن يكون هناك تكامل بينهما، واذا حدث انفصال أو عدم تنسيق، فإن النتيجة هي الفشل وتتطلب عملية التكامل أن تضع إدارة الأفراد أهدافها وخططها وسياساتها ونظم إجراءات التنفيذ بطريقة تتفق مع أهداف واحتياجات المنشأة.

ويجب على إدارة المنشأة تحديد العلاقة بين إدارة الأف ارد والإدا ارت الأخرى في المنشآت منعا لحدوث تضارب أو تنازع في الاختصاصات بينهما. وقد سبق القول أن أعمال إدارة الأفراد ترتبط بكافة إدارات وأقسام المنشأة. ولكن هذا الارتباط قد يخلق كثير من المشاكل بين مدير الأفراد وبين المديرين الآخرين في المنشأة ، فقد يصر هؤلاء المديرين على القيام بكافة وظائف الأفراد داخل إداراتهم، فيطالبون مثلا بأن لهم حق اختيار الأف ارد الذين يعملون تحت رئاستهم، وأيضا تدريبهم وتقييم أدائهم .

واذا حدث خلاف ذلك، فإنهم دائما يحملون إدارة الأف ارد مسؤولية فشل أوعدم قدرة وكفاية الأشخاص الذين سبق أن قامت باختيارهم للعمل بالمنشأة.

ومن ناحية أخرى قد تشكو إدارة الأف ارد أن بعض اختصاصاتها قد سلبت منها، أعطيت للمديرين الآخرين في المنشأة. وفي هذه الحالة فإنه يحاول بكل السبل أن يثبت فشل السياسات التي يتبعها المديرين في الإشراف على العاملين تحت رئاستهم .

وازاء هذا الموقف السلبي من كلا الطرفين، لا بد أن تتدخل الإدارة العليا، وتتخذ كافة الإجراءات لمنع أو تقليل التنازع بين إدارة الأف ارد والإدا ارت الأخرى، وهناك أكثر من وسيلة متاحة أمام إدارة المنشأة لتنظيم العلاقة بينهما. ولكننا نميل إلى تفضيل الوسيلة التي تقوم على التمييز بين الأنشطة أو الأعمال في المنشأة .

لإدارة الموارد البشرية وظائف تمارسها كالتوظيف والتدريب وتحديد الأجور والمرتبات، وعلاقات العاملين وتخطيط القوى العاملة وتظهر هذه الوظائف في العادة في هيكلها التنظيمي كوحدات مستقلة ضمن الأطر التالية:

تدريب وتطوير القوى العاملة من أجل رفع كفاءتها الإنتاجية حتى تستطيع تلك القوى العاملة تحقيق الهدف المنشود للمنشأة في أقل وقت ممكن وأقل تكلفة ممكنة.

تحديد مستلزمات العمل من إعداد ونوع القوى العاملة المطلوبة حتى تستطيع المنشأة تحديد برامجها والوصول إلى أهدافها ونتائج أعمالها .

المصدر:

بلقرة زين الحياة 2018 . تنمية الموارد البشرية في المؤسسة الجزائرية في إطار الجودة الشاملة -دراسة سوسيولوجية.

تحميل المذكرة كاملة PDF.

السابق
أهداف إدارة الموارد البشرية
التالي
الأهمية المتزايدة لإدارة الموارد البشرية

اترك تعليقاً